الرئيسية / App / بعد المعترك الإفريقي .. هل أخطأ الأهلي والزمالك للتفريط في أولاد النادي؟

بعد المعترك الإفريقي .. هل أخطأ الأهلي والزمالك للتفريط في أولاد النادي؟

أهلاوي- شهدت مباريات الجولة الثانية بدور المجموعات في دوري أبطال أفريقيا، خسارة الأهلي من مضيفه سيمبا التنزاني بهدف دون رد، بينما عاد الزمالك بنقطة من السنغال بتعادل بطعم الخسارة أمام تونجيت السنغالي.

الأهلي والزمالك في دوري أبطال أفريقيا

شهدت مباراتي الأهلي والزمالك الفشل في ترجمة الفرص التي سنحت لهما  أمام مرمى سيمبا وتونجيت، مما يعني عدم القدرة الهجومية للاعبين الحاليين.

يأتي هذا في الوقت الذي تتساءل الجماهير عن سبب التفريط في أبناء النادي، أحمد ياسر ريان مهاجم الأهلي الذي تمت اعارته لسيراميكا كليو باترا، رغم عودته من الجونة بعد تألقه الموسم الماضي.

أحمد ياسر ريان لم يحصل على الفرصة كاملة مع الفريق الأول عكس بعض اللاعبين الذين يتم الدفع بهم دون أي نتيجة بل تم التعاقد مع والتر بواليا في فترة الانتقالات الشتوية الذي لم يقدم المردود المنتظر منه حتى الآن.

الأمر نفسه في نادي الزمالك الذي فرط في نجمه وهدافه مصطفى محمد للتعاقد مع الثنائي مروان حمدي وسيف الدين الجزيري، وكانت الأزمة مع اللاعب التونسي الذي سبق وأن شارك مع المقاولون العرب في مسابقة كأس الكونفدرالية الإفريقية مما يعني عدم الاستفادة به في بطولة دوري أبطال أفريقيا، كما أن مروان حمدي ليس لديه الخبرات الإفريقية الكافية، فهل أخطأ الأهلي والزمالك في التخلى عن الثنائي أحمد ياسر ريان ومصطفى محمد.

تعرف على مزايا تطبيق أهلاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *