الرئيسية / App / وقفة 360 .. برونزية الشناوي وليس المؤلف موسيماني

وقفة 360 .. برونزية الشناوي وليس المؤلف موسيماني

أهلاوي – استطاع النادي الأهلي، أن يحقق الميدالية البرونزية في مونديال الأندية للمرة الثانية بتاريخه عقب الفوز على بالميراس البرازيلي بركلات الترجيح 3-2، عقب التعادل السلبي طيلة اللقاء.

موسيماني وخوف مستمر مع الأهلي

وبدأ بيتسو موسيماني، مدرب النادي الأهلي، المباراة بتشكيلة مغايرة عن لقاء بايرن ميونخ بسبب غياب الثلاثي علي معلول وحسين الشحات ومحمود كهربا، بتغيير طريقة اللعب من 4-2-3-1 إلى 4-4-2 مع وجود طاهر محمد ووالتر بواليا في الهجوم وخلفه الرباعي أفشة وأكرم توفيق وحمدي فتحي وعمرو السولية مع حرية حركة لأفشة تحت الثنائي الهجومي.

مباراة الاهلي وبالميراس- مونديال الأندية

مباراة الاهلي وبالميراس- مونديال الأندية

واستمر بيتسو موسيماني، مدرب النادي الأهلي في ركن المالي أليو ديانج على دكة البدلاء لمصلحة حمدي فتحي وأكرم توفيق بخط الوسط للأحمر ضد بالميراس.

واعتمد موسيماني على طريقة اللعب 4-4-2 التي تتحول في بعض الأحيان إلى 4-3-3 من أجل غلق المساحات على لاعبي بالميراس البرازيلي.

لكن بطل أفريقيا واصل نفس الأداء الهجومي السلبي الذي تسبب بخسارته أمام بايرن ميونخ بثنائية روبرت ليفاندوفسكي، الاثنين الماضي، اليوم ضد بالميراس، بصعوبة في نقل الكرة بالشق الهجومي وحتى حينما يحصل الفريق على الكرة يكون رعونة شديدة في استغلال الفرص سواء من أفشة وبواليا وطاهر محمد.

ولولا محمد الشناوي لكان بالميراس خطف التقدم في الشوط الأول واستغلال رعونة لاعبي الأهلي وبداية موسيماني الخاطئة وعدم تعلم الدرس من مباراة بايرن ميونخ.

موسيماني وتغييرات تثير القلق

واستبدل بيتسو موسيماني، والتر بواليا ومحمد مجدي أفشة لمصلحة جونيور أجايي ومحمد شريف بالدقيقة “58” دون وجود صانع ألعاب صريح واللعب بطريقة 4-3-3 من أجل خلق فرص على بالميراس بسبب معاناة الفريق الهجومي رغم غياب أجايي عن اللعب منذ 27 نوفمبر الماضي ضد الزمالك بنهائي دوري أبطال أفريقيا.

الأهلي وبالميراس- مونديال الأندية

الأهلي وبالميراس- مونديال الأندية

وبعدها غير موسيماني، طاهر محمد وأكرم توفيق لمصلحة أليو ديانج ومروان محسن وهو تغيير جريء منه من أجل تسجيل الهدف الأول بالدقيقة “76”.

وتحسن أداء النادي الأهلي من الناحية الهجومية بعد تغييرات موسيماني ورغبة بالميراس في تسجيل الهدف الأول قبل الذهاب إلى ركلات الترجيح.

ولكن موسيماني للمباراة الثالثة على التوالي، يثير قلق جماهير النادي الأهلي بتغييرات غير مفهومة وبداية مرعبة وتحديدا ضد بايرن ميونخ وبالميراس باستثناء الشوط الأول ضد الدحيل.

واليوم المدرب الجنوب أفريقي لقد كان غير موفقا للغاية في اختيار مسددي ركلات الترجيح بعدما أضاع عمرو السولية ومروان محسن بجانب نجاح بدر بانون ومحمد هاني وجونيور أجايي في التسجيل.

وكيف لموسيماني أن يختار لاعب مثل جونيور أجايي لم يلعب منذ 27 نوفمبر الماضي أن يسدد الركلة الأخيرة لوكان أهدرها كان سيلام الجنوب أفريقي وليس النيجيري الذي سجلها بدقة ما يعكس شخصيته القوية؟.

محمد الشناوي

محمد الشناوي

واليوم أنقذ محمد الشناوي، بيتسو موسيماني من وضع رقبته تحت المقصلة والهجوم اللاذع والنقد القوي ضده من الجماهير والإعلام بعد أخطائه في اختيار التشكيل ومسددي ركلات الترجيح والتحفظ الزائد بسبب الجودة الكبيرة بين تشكيلة المارد الأحمر.

في النهاية نقول إنه بيتسو موسيماني يحتاج إلى مراجعة نفسه في عدة أمور مع النادي الأهلي أبرزها تفضيل بواليا على محمد شريف واختياراته بخصوص التشكيلة الأساسية للأحمر.

تعرف على مزايا تطبيق أهلاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *