الرئيسية / App / تأجلت القمة فانتصر القطبان.. مكاسب بالجملة للأهلي والزمالك وليلة حزينة في الإسكندرية

تأجلت القمة فانتصر القطبان.. مكاسب بالجملة للأهلي والزمالك وليلة حزينة في الإسكندرية

أهلاوي – ربما في هذا التوقيت، كان سيعيش الشارع الرياضي المصري، حالة جدل جديدة، وليلة حزينة على البعض وسعيدة على البعض الآخر، مثل تلك التي حدثت في أمسية 27 نوفمبر بنهائي دوري أبطال أفريقيا، لو أن قمة الأهلي والزمالك بالدور الأول من الدوري قد لُعبت

تأجيل القمة وفوز الأهلي والزمالك

وقبل 4 أيام أعلنت لجنة المسابقات باتحاد الكرة المصري ، تأجيل مباراة القمة التي كانت مقررة مساء اليوم الإثنين، بناء على خطاب أمني، حيث تم استبدال قمة الجولة الرابعة، بمباراتي الأهلي والزمالك في الجولة الثالثة ضد الاتحاد السكندري وسموحة على الترتيب.

الزمالك حل ضيفا على سموحة في استاد برج العرب، وسجل انتصاره بفضل ثنائية أشرف بن شرقي وأحمد فتوح، وسط أداء مقنع للأبيض ربما لم يعرفه منذ فترة، تبعه فوز عريض للأهلي على الاتحاد في استاد السلام، برباعية نظيفة، وسط أداء هجومي متكامل للأحمر.

ليلة سعيدة لجماهير القطبين، الأهلي والزمالك، فكل منهما خرج فريقه منتصرا، الزمالك حصد مكاسب عدة أبرزها استعادة الثقة بعد التعادل أمام بيراميدز، وأيضا القدرة على تعويض الغيابات خاصة مصطفى محمد وطارق حامد ومحمود علاء، بالإضافة إلى تناغم الأداء، وتخطي فريق لطالما أزعج الأبيض وهو سموحة.

على الجانب الآخر فإن مكاسب الأهلي، حدث ولا حرج، الأحمر قدم عرضاً قوياً، كعادته مع موسيماني، فقد فرض أفضليته واستغل اندفاع فريق المدرب حسام حسن، ليعاقبه برباعية مع الرأفة، بينما حضر زعيم الثغر على فترات.

ليلة سعيدة في القاهرة وحزينة في الإسكندرية

ربما كان القرار بتأجيل القمة بمثابة مكاسب يخبئها القدر للفريق الذي كان سيخسر أمام الغريم التقليدي، ليعوض ذلك بانتصار اليوم، بينما عاشت الإسكندرية ليلة حزينة بخسارة سيد البلد والموج الأزرق.

الأهلي واصل انطلاقاته في قمة الترتيب بالعلامة الكاملة، وبات الزمالك على مقربة من الصدارة أيضا بـ 7 نقاط يواصل التقدم، قبل جولة جديدة وحكاية جديدة من حكايات الدوري.

تعرف على مزايا تطبيق أهلاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *