الرئيسية / App / الزمالك والشيخ.. من أزمة 2015 إلى تعثر بسبب “المبادئ”

الزمالك والشيخ.. من أزمة 2015 إلى تعثر بسبب “المبادئ”

أهلاوي – ربما لم يعرف الزمالك في السنوات الأخيرة، تعثر صفقة في اللحظات الأخيرة، مثلما حدث في سيناريو انتقال أحمد الشيخ لاعب الأهلي السابق إلى صفوفه

الزمالك يرفض الشيخ بعد الاتفاق على ضمه

وحصل الزمالك على موافقة باتشيكو المدير الفني البرتغالي على ضم الشيخ، قبل أن يتراجع ويعلن عدم ضم اللاعب لأسباب تتعلق بمبادئ النادي ورفض التعاقد مع لاعب سبق أن تحدث بصورة غير لائقة عن القلعة البيضاء، بجانب تفضيله الانضمام للغريم التقليدي الأهلي في 2015.

أزمة الزمالك والشيخ بدأت قبل 5 سنوات، فاللاعب تفجرت موهبته مع الفريق الفيومي، وأحرج الفارس الأبيض في موسم الثنائية التاريخية 2014-2015، ما دفع مسؤولي النادي للتفكير في ضمه.

الشيخ المعروف بانتمائه للزمالك، وجد الفرصة تاريخية للانضمام للنادي الذي يشجعه، لكن تباطؤ مسؤولي الزمالك في حسم المفاوضات، دفع الغريم الأهلي للانقضاض على الصفقة والفوز بها، لتنفجر بعد ذلك أزمة كبرى تم تصعيدها لاتحاد الكرة والتهديد باللجوء للفيفا من الطرفين.

وانتهت الأزمة بأحقية الأهلي في ضم اللاعب وعدم الاعتداد بتوقيعه على عقد سابق للزمالك.

في ذلك الوقت كان الشيخ بمثابة “جدو” جديد بالنسبة لجماهير الزمالك، إذ أن نجم الاتحاد السكندري السابق وقع للزمالك بالفعل، لكنه فضل الانضمام للأهلي.

الزمالك ودرس الصفقات

أزمة الشيخ والتي مرت في هدوء إلى جانب صخب احتفالات الأهلي بكأس مصر بعد أيام من دوري أبطال أفريقيا، ربما تعكس أن ملف الصفقات في القلعة البيضاء لا يدار بالطريقة الأمثل.

السرية ربما تكون عاملا مهما في نجاح أي صفقة، وأي في فشلها إذا ما لم يتفق الطرفان على كافة التفاصيل، خاصة أن التسريبات القادمة من داخل القلعة البيضاء تؤكد أن الخلاف كان مالي وليس بسبب مبادئ النادي مثلما يروج البعض في ميت عقبة.

تعرف على مزايا تطبيق أهلاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *