الرئيسية / App / نهائي القرن.. حلول اضطرارية صعبة في الزمالك لتعويض الثلاثي المصاب

نهائي القرن.. حلول اضطرارية صعبة في الزمالك لتعويض الثلاثي المصاب

أهلاوي – تلقى نادي الزمالك صدمة كبرى بإعلان إصابة 3 لاعبين بين صفوفه بفيروس كورونا، ليخسر الفريق جهودهم في النهائي المرتقب أمام الأهلي

غياب أوباما وجمعة والونش عن الزمالك

وأعلن الزمالك إصابة مدافعه محمود حمدي الونش في وقت سابق بكورونا، لينضم له الثنائي عبدالله جمعة ويوسف أوباما الظهير الايسر وصانع الألعاب في ضوء نتيجة المسحة الطبية الأخيرة.

وفي ظل هذه الغيابات سيواجه الجهاز الفني للزمالك بقيادة البرتغالي جايمي باتشيكو خيارات إجبارية في ظل نقص البدائل بالقائمة.

غياب الونش يفرض الاعتماد على أحد الثنائي الدفاعي محمد عبدالغني أو محمد عبدالسلام إلى جانب محمود علاء، لكن المنطق يفرض اختيار عبدالغني صاحب الخبرة الأفريقية، والذي لعب أكثر من مباراة كبرى من بينها نهائي الكونفدرالية العام الماضي وكذلك ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا أمام الرجاء.

في الجبهة اليسرى تبدو هنا الأزمة التي يواجهها الزمالك، فوجود عبدالله جمعة كان الحل المثالي، وبطبيعة الحال لم يتعاف محمد عبدالشافي بشكل كامل، لذا فإن الخيار الوحيد يتمثل في إسلام جابر الجناح الهجومي، والذي لعب طوال الفترة الماضية كلاعب وسط إلى جانب طارق حامد في ظل غياب فرجاني ساسي.

الأهلي والزمالك

الأهلي والزمالك

إسلام جابر قد يكون مميزا في الناحية الهجومية، لكن دفاعيا ومع اللاعب أمام لاعبين يتسمون بالمهارة مثل حسين الشحات سيكون الأمر صعبا.. لذا فإن باتشيكو يجب أن يُلزم جابر بالبقاء في المناطق الدفاعية وعدم المجازفة بالتقدم.

وإذ دفع باتشيكو بإسلام جابر كظهير أيسر تبقى معضلة خط الوسط، حيث من المعتاد أن يدفع بساسي وطارق حامد، لكن غياب أوباما يفرض خيارات أخرى صعبة، فإما أن يعتمد المدرب البرتغالي على النجم التونسي كصانع لعب، وهو مركز شارك فيه من قبل، وبالتالي يترك مكانا فارغا بجوار طارق حامد، أو أن يبقي على الثنائي ساسي وطارق دون مساس، ويعتمد على بن شرقي كصانع لعب “رقم 10” وإلى جواره كأجنحة محمد أوناجم (أو كاسونجو) وأحمد سيد زيزو.

شيكابالا أيضا قد يكون له دور حتى ولو لعب لمدة 60 دقيقة، لكنه أيضا سيكون مطالب بتقديم دور دفاعي مع زملائه.

تعرف على مزايا تطبيق أهلاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *