الرئيسية / App / أحمد فتحي في بيراميدز.. حلقة مفقودة في فريق المال والطموح

أحمد فتحي في بيراميدز.. حلقة مفقودة في فريق المال والطموح

أهلاوي –  يظل العامل الرئيسي الذي يدعم إمكانيات أي فريق مهما ارتفعت، هو الطموح، فإذا امتلك أي فريق الطموح والرغبة وحدد أهدافه وسعى جديا إليها فلا شيء قد يوقفه عن تحقيق مبتغاه.

بيراميدز وأحمد فتحي.. الروح والطموح

وسعى فريق بيراميدز منذ تأسيسه لضم افضل لاعبي الدوري المصري، مدعوما بوفرة من المحترفين المميزين.

تبدل الحال من الموسم الأول له مع رباعي أجنبي مميز، منهم ثلاثي برازيلي أعلى من إمكانيات لاعبي الدوري المصري، ليصبح الفريق أقل من حيث الجودة في الموسم التالي، لكنه أعلى من حيث الجماعية، وأيضا الإنجازات التي حققها.

احتفظ بيراميدز بالمركز الثالث في الدوري، لكنه أيضا وصل لنهائي الكونفدرالية في أول مشاركة قارية له.

وجاءت تعاقدات فترة الانتقالات الحالية لتكشف الرغبة والطموح لدى إدارة النادي حديث العهد في تحقيق ما هو أفضل من المربع الذهبي بالدوري ووصافة الكونفدرالية.

البعض قد يرى وجود لاعبين أصحاب خبرات مثل عبدالله السعيد وعلي جبر وأحمد الشناوي وأحمد توفيق وغيرهم، كافيا لتحقيق الألقاب لاسيما المحلية الصعبة في ظل هيمنة الأهلي و، لكن بيراميدز يبدو ان إدارته تعلمت من أخطاء الماضي وبدأت تضع اعتبارات أخرى في التعاقدات الجديدة.

ويتضح من خلال تعاقد بيراميدز مع أحمد فتحي ومن قبله رمضان صبحي وشريف إكرامي، وبعدهما رمضان صبحي، أن النادي السماوي لديه رغبة في تحقيق معادلة الروح والطموح مع الخبرات.. ففي ظل وجود خبرات مثل عبدالله السعيد وزملائه لم ينجح الفريق في حسم مواقف عصيبة تحتاج روح أيضا إلى جانب الخبرة، مثل نهائي دوري الكونفدرالية أمام نهضة بركان.

فريق بيراميدز - الدوري المصري

فريق بيراميدز – الدوري المصري

فتحي يمثل إضافة نوعية لقوام بيراميدز، الفريق الذي يمتلك الإمكانيات المالية الكافية لإبعاد أي مشاكل تشتت اللاعبين، مثلما يحدث في الكثير من الأندية الجماهيرية، وهو أمر يضمن الاستقرار الذهني والنفسي للاعبين.

لكن السؤال يبقى مطروحا، هل سيحتفظ اللاعبون أصحاب الروح القتالية والأداء القوي دائما، بنفس المستويات في ظل اللعب بقميص نادٍ لا يمتلك جماهير؟ّ!.. ربما ذلك ما سيجيب عنه خوض بيراميدز لاختبارات قوية.

تعرف على مزايا تطبيق أهلاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *