الرئيسية / App / الأهلي ضد الزمالك.. كأنك تتحدث عن سوبر كلاسيكو بين ريفر بلايت وبوكا جونيورز

الأهلي ضد الزمالك.. كأنك تتحدث عن سوبر كلاسيكو بين ريفر بلايت وبوكا جونيورز

أهلاوي – كلاسيكو القرن الأفريقي أو نهائي القرن أو ملحمة الأبطال، أسماء تناولتها وسائل الإعلام منذ الأمس بعد صعود الزمالك إلى نهائي دوري أبطال أفريقيا عقب الفوز على الرجاء، بطل الدوري المغربي، بثلاثية مقابل هدف، من أجل ملاقاة العدو التقليدي الأهلي، 27 من الشهر الجاري بالنهائي، على ملعب برج العرب.

نهائي خارج التوقعات بين الأهلي والزمالك

يستحق أن يوصف نهائي دوري أبطال أفريقيا بين الأهلي والزمالك، بنهائي القرن الأفريقي لأنهما الفريقين الأكبر في القارة السمراء والكرة المصرية وقوة الفريقين خلال الفترة الأخيرة وهى المرة الأولى التي يتواجهان في نهائي البطولة.

الأهلي والزمالك - الدوري المصري

الأهلي والزمالك – الدوري المصري

ويقدم النادي الأهلي سلسلة نتائج رائعة مع المدرب بيتسو موسيماني منذ قدومه مطلع أكتوبر الماضي بعدم الخسارة في أي لقاء وهو نفس الأمر بالنسبة للزمالك.

وصعد النادي الأهلي، إلى نهائي دوري أبطال أفريقيا بعد أداء جميل ضد الوداد البيضاوي المغربي في المباراتين بنتيجة 5-1، بينما الغريم الزمالك تفوق على الرجاء بطل الدوري المغربي، 4-1 في مجموع اللقاءين.

والجميع يتحدث منذ الأمس عن أنه اللقاء ينقصه حضور جماهير في ملعب برج العرب في الإسكندرية رغم صعوبة حدوث ذلك بسبب الإجراءات الاحترازية  بعد جائحة كورونا والخوف من حدوث شغب وأعمال عنف بين جمهور الفريقين.

نهائي الأهلي والزمالك وتكرار سيناريو كلاسيكو الأرجنتين

وكانت الأرجنتين على موعد مع نهائي القرن في نهائي ليبرتادوريس في 2018 حينما تواجهان ريفر بلايت وبوكا جونيورز في النهائي.

وجاءت مباراة الذهاب بين بوكا وريفر في ملعب لا بومبونيرا عصيبة بين الفريقين حيث إنه حسم التعادل الإيجابي بهدفين لمثلهما بالحادي عشر من نوفمبر 2018.

الأهلي والزمالك- الدوري المصري

الأهلي والزمالك- الدوري المصري

لكن لقاء الإياب بين الفريقين لم يقم في موعده بسبب أعمال الشغب بين جماهير ريفر وبوكا وسط خوف كبير من حدوث حالة قتل بين الجانبين لذلك تم نقل المباراة إلى إسبانيا بمعقل العملاق ريال مدريد، سانتياجو برنابيو التي شهدت عودة كريستيانو رونالدو لأول مرة إلى العاصمة بعد رحيله إلى يوفنتوس من أجل متابعة نهائي القرن.

ونجح ريفر بلايت، نادي الأغنياء أن يهزم فريق الفقراء بوكا جونيورز في ملعب ريال مدريد بثلاثية مقابل هدف بعد التعادل في الوقت الأصلي بهدف لمثله وينهي حكاية أقوى نهائي في القرن الحديث بين فريقين من ذات البلد.

بعيدا عن نقل سوبر كلاسيكو الأرجنتين إلى إسبانيا فهو لن يحدث بين الأهلي والزمالك بسبب عدم حضور الجماهيري والقوة الأمنية المصرية لكن اللقاء سيكون أشبه بالمعركة والملحمة التاريخية بين الفريقين على أرضية الملعب من أجل تحقيق الأبيض اللقب السادس في البطولة والأول من2002  والتاسع للأحمر في تاريخه والأول منذ 2013.

في النهاية نقول إن المتعة الكروية والقتال حتى الدقيقة الأخيرة بين الأهلي والزمالك في نهائي دوري أبطال أفريقيا، 27 من الشهر الجاري ستكون حاضرة في كلاسيكو القرن الأفريقي.

تعرف على مزايا تطبيق أهلاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *