الرئيسية / App / بيراميدز واستنساخ مانشستر سيتي.. أين المعضلة في طموح رمضان صبحي المشروع؟

بيراميدز واستنساخ مانشستر سيتي.. أين المعضلة في طموح رمضان صبحي المشروع؟

أهلاوي – نادي بيراميدز مثل مانشستر سيتي وتجربة الفريق السماوي متواجدة في عدة أوروبا، هكذا تحدث رمضان صبحي، لاعب النادي الأهلي السابق مع الإعلامي عمرو أديب عن سر انتقاله لوصيف الكونفدرالية في الأشهر الماضية.

رمضان صبحي الذي تعرض لهجوم حاد من قبل جماهير النادي الأهلي خلال الفترة الماضية بسبب رحيله إلى بيراميدز من أجل الأموال رغم نفي اللاعب بأنه انتقل إلى الفريق السماوي بسبب طموح الإدارة وتراخي إدارة الشياطين الحمر في شرائه من هدرسفيلد الإنجليزي.

وسيحصل رمضان صبحي على 40 مليون جنيه مصري سنويا لمدة 5 سنوات مع بيراميدز بداية من الموسم المقبل كأعلى لاعب في البطولة المصرية من حيث الراتب.

رمضان صبحي والهجوم عليه بعد الانتقال إلى بيراميدز

وأصبح نادي بيراميدز، عدوا لجماهير الأهلي خلال العامين الماضيين عبر مواقع التواصل الإجتماعي بسبب شعورهم بأنه الفريق يتواجد فحسب من أجل كسر هيمنة الشياطين الحمر على الكرة المصرية.

وتستند جماهير الأهلي في ذلك إلى تعاقد بيراميدز مع أفضل اللاعبين في مصر وأفريقيا وضم الثلاثي رمضان صبحي وأحمد فتحي وشريف إكرامي من الشياطين الحمر مؤخرا والدخول في أي صفقة يريدها بطل الدوري المصري.

لكن هجوم جماهير النادي الأهلي بالأحرى البعض منها على بيراميدز عبر مواقع التواصل الإجتماعي لا ينفي العلاقة المميزة بين الإدارتين التي تحسنت كثيرا في الموسم الماضي بعد انتقال محمد مجدي أفشة من الفريق السماوي إلى الأحمر في صيف 2019 وموافقة بيراميدز على تأجيل آخر قسطين من قيمة الصفقة بسبب أزمة كورونا.

رمضان صبحي

رمضان صبحي

وبعيدا عن قصة الأهلي وبيراميدز، نركز أكثر على حديث رمضان صبحي حول تجربة بيراميدز التي قام بها الكثير من الفرق في أوروبا مثل مانشستر سيتي.

بيراميدز واستنساخ مانشستر سيتي ماذا يحتاج؟

يسير نادي بيراميدز بالفعل على خطى أندية أوروبية مثل باريس سان جيرمان ومانشستر سيتي بخصوص الإنفاق الباذخ على الصفقات القوية خلال الموسمين الأخيرين من أجل منافسة الأهلي والزمالك على لقب بطولة الدوري.

واستطاع نادي بيراميدز الذي تم تحويله إلى هذا الاسم بعدما كان يسمى الأسيوطي سابقا، منافسة الأهلي والزمالك بشراسة في الموسم الماضي لكن كثرة تغييرات المدربين جعلته ينهي الموسم في المركز الثالث ويشارك في الكونفدرالية هذا الموسم.

أيضا الموسم الجاري، بيراميدز سوف ينهيه بالمركز الثالث خلف الزمالك الوصيف والأهلي المتصدر بسبب قرارات خاطئة من الكرواتي أنتي تشيشايتش، مدرب الفريق.

ولقد خسر نادي بيراميدز، لقب الكونفدرالية بعد وصوله إلى النهائي في أول مشاركة له وهو إنجاز يحسب للإدارة السماوية، على يد نهضة بركان المغربي بهدف غير صحيح سجله يوسفو دايو.

ولقد تعرض نادي بيراميدز، لظلم من قبل الحكم الكاميروني أليوم نيانت الذي احتسب هدف دايو رغم لمسة يد واضحة على محسن ياجور وتعمد إضاعة الوقت لكن الذي يلام بصورة أكبر هو المدرب الكرواتي الذي بدأ بتشكيلة خاطئة وقام بتغييرات متأخرة وتسبب في خسارة بيراميدز للقب بسهولة رغم تحامل الحكم وضعف المنافس.

ويحتاج نادي بيراميدز لعدة أمور من أجل السير على خطى مانشستر سيتي وباريس سان جيرمان على صعيد بطولة الدوري وأفريقيا أهمها إقالة الكرواتي أنتي تشيشايتش من تدريب الفريق لأنه لا يصلح لقيادة فريق يضم كتيبة من النجوم خلال الموسم المقبل.

ويجب أن يستعين نادي بيراميدز بمدرب ذو خبرات في أفريقيا ويستطيع وضع الفريق على المسار الصحيح ويحقق بطولة في الموسم المقبل مثل البرتغالي المخضرم جوزفالدو فيريرا، مدرب الزمالك السابق أو كريستيان جروس.

131606

لكن خيار التعاقد مع مدرب مصري مثل إيهاب جلال، مدرب مصر المقاصة السابق كما يتردد في بعض وسائل الإعلام هو خاطئ لأنه إيهاب فشل من قبل مع فريق كبير مثل الزمالك ولا يجيد التعامل مع الأزمات أو اللاعبين الكبار.

بالأحرى نادي بيراميدز يحتاج إلى مدرب ثعلب يملك شخصية قوية وطموح عال ويجيد التعامل مع اللاعبين الكبار وكذلك الصحافة.

والنقطة الثانية الهامة التي يحتاجها نادي بيراميدز في الفترة المقبلة وهى ضرورة التخلص من بعض المسؤولين الذين لا يتعاملون بصورة احترافية وغير مؤهلين للتواجد في الفريق بل يعلمون من أجل الشهرة والحصول على الأموال فحسب.

ما يعكس حديثنا السابق، بعض الصفقات غير الناجحة لنادي بيراميدز مثل إسلام عيسى وعمر لعيوني وغيرهم من اللاعبين الذين كلفوا الفريق السماوي، أموال باهظة دون أي نتيجة على أرضية الملعب لسوء تخطيط من الإدارة.

في النهاية نقول إن لن يتحقق طموح وحلم رمضان صبحي بحصد البطولات مع بيراميدز إلا بإدارة فنية قوية وتخطيط صحيح من ملاك الفريق السماوي خلال الفترة المقبلة والتعلم من تجربتي مانشستر سيتي وباريس سان جيرمان بالفعل وليس بصرف الأموال بصورة خاطئة.

تعرف على مزايا تطبيق أهلاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *