الرئيسية / App / كيف تتجنب الكرة المصرية عشوائية انتقالات المدربين؟

كيف تتجنب الكرة المصرية عشوائية انتقالات المدربين؟

أهلاوي – لا حديث في الأيام القليلة الماضية سوى عن الانتقالات العشوائية للمدربين بين أندية الدوري المصري، وتجسد ذلك بوضوح في انتقال أحمد سامي مدرب طنطا إلى قيادة سموحة بعد أقل من أسبوعين على توليه تدريب أبناء السيد البدوي وخوض مباراتين معهم.

الدوري المصري وانتقالات المدربين

أكثر من 23 حركة تغيير في الأندية هذا الموسم، دفعت البعض للمطالبة بتطبيق قانون مقترح يحرم المدرب من قيادة أكثر من نادٍ في نفس الموسم، للحد من تلك العشوائية في الانتقالات، بينما رأى البعض أن الأمر يجب أن يُطبق أسوة بانتقالات اللاعبين بحيث لا يقود مدرب أكثر من فريقين في موسم واحد.

mohamed-salah-zamalekتلك الأطروحات وجدت ردود أفعال إيجابية، باستثناء الجهة المنفذة أو المنوط بها تطبيق مثل هذا الأمر، بالإضافة إلى فئة ليست قليلة من المدربين تعارض الفكرة أيضا ولها ما يبرر وجهة نظرها.

الدوري المصري ليس محترفا

تحدث أحمد حسام “ميدو” نجم الزمالك السابق، في هذا الشأن من قبل، معتبرا أن الأمر يمكن أن يوصف بالعادي في الدوري المصري طالما أنه ليس دوري محترفين ولا توجد رابطة تدير شؤون المسابقة وتحرص على مصالح الأندية ككل.

رؤوساء الأندية وإقالات تعسفية

يرى الكثير من المدربين أنه سيكون أمرا مجحفا حرمانهم من قيادة أكثر من نادٍ أو ناديين بنفس الموسم، معتبرين أن أغلب التغييرات تأتي من إدارات الأندية.

ويروج البعض لفكرة أن إدارات الأندية هي من تتخذ قرارات الإقالة في توقيتات صعبة من الموسم، وتضع المدرب في موقف صعب بشأن البحث عن نادٍ بديل.

مثال على ذلك إقالة بعض المدربين في الأسابيع الأولى من الدوري، بمعنى أنه لو تم تطبيق ذلك القانون، سيجد المدرب نفسه عاطلا حتى نهاية الموسم، أو لو سُمح له بقيادة نادٍ آخر فقط، فقد تتقلص الخيارات أمامه بشدة.

لعبة الكراسي الموسيقية

ربما ما أثار استهجان المتابعين بشأن الانتقالات العشوائية للمدربين هي لعبة الكراسي الموسيقية، حيث يرحل مدرب عن نادٍ ليتولى آخر رغم النتائج السلبية التي حققها مع الأول، والتي من المفترض ألا تدفع نادٍ آخر للمغامرة بالتعاقد معه، بل بالأحرى البحث عن وجود تدريبية جديدة.

ميثاق شرف

ربما تكون حركة انتقالات المدربين بحاجة لميثاق شرف بين المدربين أو اتفاق غير رسمي بحيث تكون هناك فترة يقضيها أي مدرب يرحل عن أي فريق قبل أن يتولى آخر، بدلا من الانتقالات في فترات زمنية قصيرة للغاية، بشكل يفتقد للمنطق والتنظيم.

تعرف على مزايا تطبيق أهلاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *