الرئيسية / App / نجم الأهلي السابق يرد على اتهامات أحمد حسام ميدو

نجم الأهلي السابق يرد على اتهامات أحمد حسام ميدو

أهلاوي- قام مجدي عبد الغني نجم منتخب مصر والأهلي السابق بالرد على تصريحات أحمد حسام ميدو نجم ومدرب الزمالك السابق والخاصة بشأن اتهامه للجنة اللاعبين المحترفين المصرية بالتقاعس في أداء واجبها نحو مؤمن زكريا نجم الأهلي السابق.

مجدي عبد الغني يرد على اتهامات ميدو

و رد مجدي عبد الغني على اتهامات ميدو عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، وجاء نص بيان مجدي عبدالغني كالتالي:

اللاعب السابق: أحمد حسام ميدو، بعد خالص التحية..

طالعتنا كالعادة مثيرًا للجدل ولكن دون تحري الدقة، والتي هي في الأساس ألف باء إعلام، باتهامات غير صحيحة بنسبة 100%، عن تقاعس جمعية اللاعبين المحترفين في التعامل مع الأزمة الصحية للاعب المحترف “شفاه الله وعافاه” مؤمن زكريا، نجم الأهلي والمنتخب المصري.

ونود الإشارة إلى:

أولا: جمعية اللاعبين لم تتوقف عن تقديم الدعم “المعنوي” لمؤمن زكريا وهو أهم ما يحتاج له اللاعب منذ الإعلان عن أزمته الصحية، وتابعت باهتمام كافة التحركات من جانب إدارة النادي الأهلي ووزارة الشباب والرياضة ومعالي المستشار تركي آل الشيخ، رئيس الهيئة العامة للترفيه السعودي، لدعم اللاعب ماليا والإشراف على علاجه وتطوراته في المرحلة المقبلة وخلال الأشهر الأخيرة.

ثانيا: جمعية اللاعبين تنتظر فقط أن يحسم الموقف العلاجي للاعب لو تم الإشارة إلى عملية جراحية مثلا أو إجراء خطوة أخرى للتواجد ماليا وتقديم ما يحتاج له اللاعب فورا، وهو أمر غير واضح المعالم ولم يعلن عنه سواء من جانب اللاعب أو النادي الأهلي وبالتالي لا يخرج دعما ماليا للاعب بشكل صريح.

ثالثا: عدم متابعة نشاط الجمعية أمر واضح وخيم على تصريحات أحمد حسام ميدو، فهو لا يعلم أن الجمعية كانت أول جهة تحركت لدعم الأندية كافة في دوريات القسم الثاني والثالث والرابع ماليا تحت مظلة وزارة الشباب والرياضة وساهمت في حل الكثير من المشكلات وممارسة دورها المجتمعي عندما توقف النشاط بسبب فيروس كورونا، بخلاف المساهمة ماليا في إاجراء لاعبين لعمليات جراحية كبيرة بمجرد حسم الأمر طبيا لأي لاعب مصاب.

وهذه نبذة قليلة ولكنها كافية للرد على مجموعة من الأقاويل غير الصحيحة التي ترددت من جانب أحمد حسام ميدو، والذي نتمني له التوفيق في مشواره الإعلامي.

تعرف على مزايا تطبيق أهلاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *