الرئيسية / App / أوباما وساسي يثيران هوس الأهلي.. هل يفكر الأحمر في مقلب ثالث للأبيض؟

أوباما وساسي يثيران هوس الأهلي.. هل يفكر الأحمر في مقلب ثالث للأبيض؟

أهلاوي – يرتبط النادي الأهلي، حامل لقب بطولة الدوري المصري، بالتعاقد مع يوسف أوباما وفرجاني ساسي، ثنائي الزمالك خلال الفترة الأخيرة بعد اقتراب عقودهما من النهاية في يونيو 2021.

صراع الأهلي والزمالك يتجدد

ومن الطبيعي في الفترة الأخيرة، أن نجد اهتماما من الأهلي لضم نجوم من الغريم التقليدي الزمالك والعكس في ظل المنافسة الشرسة على الألقاب والحرب الضارية بين مرتضى منصور ومحمود الخطيب مؤخرا.

وكان النادي الأهلي وجه ضربة قوية للزمالك في يناير الماضي حينما أعلن عن التعاقد مع محمود كهربا، مجانا في صفقة انتقال حر بعد فسخ الفولت العالي لعقده مع ناديه ديبورتيفو أفيش البرتغالي، رغم إعلان إدارة الأبيض من قبل بأن اللاعب هرب من صفوفه.

واعتبر مسئولو الزمالك بأن الأهلي وراء هروب كهربا من صفوفه في صيف 2019 من أجل أن يعود إليه فيما بعد، لكن الاتحاد الدولي لكرة القدم”فيفا” لم يعترف بهذا الاعتبار ووقع غرامة مالية قدرها 2 مليون دولار “32 مليون جنيه مصري” لكن دون إيقاف اللاعب كما كان يرغب مسئولو البيت الأبيض.

لذلك الزمالك يهتم بعدة نجوم من الأهلي مثل صالح جمعة وأحمد الشيخ وحسين السيد وناصر ماهر ورمضان صبحي الذي رفض الاستمرار مع القلعة الحمراء من أجل الانتقال لبيراميدز حيث إن المارد الأبيض يفكر في استعارته من الفريق السماوي، حال فشله بشراء رمضان مباشرة من هدرسفيلد.

يوسف أوباما والأهلي

أما بالنسبة لقضية انتقال يوسف أوباما للأهلي مؤخرا، فهى منتشرة منذ أشهر ماضية بعد وجود خلافات بين اللاعب والزمالك حول تمديد عقده الذي ينتهي في يونيو 2021.

وعرض نادي الزمالك على يوسف أوباما، 10 ملايين جنيه مصري سنويا لكن تمسك بالحصول على نفس راتب طارق حامد، 15 مليون جنيه مصري من أجل تمديد عقده.

ولم يتوصلا الزمالك ويوسف أوباما لحل بخصوص تسوية قضية تمديد عقده مع الفريق خلال الفترة الماضية بسبب تمسك اللاعب بطلباته المالية.

لكن يوسف أوباما نفى للمقربين منه نية خيانة الزمالك بالانتقال لصفوف الأهلي مجانا في نهاية عقده مع المارد الأبيض لأنه يعشق الزمالك على حد قوله.

فعليا، فالأهلي ليس في حاجة لخدمات يوسف أوباما خلال الموسم المقبل بسبب وجود محمد مجدي أفشة ووليد سليمان في مركز رقم “10” وكذلك محمد محمود، لكنها صفقة تثير لعاب أي فريق لأنها من الغريم التقليدي ودون دفع أي مقابل مالي ما يجعل مسئولو القلعة الحمراء يفكرون بها في صيف 2021.

لكن حاليا النادي الأهلي لا يفكر في صفقة يوسف أوباما بل يفكر في صفقات أخرى بخصوص تدعيم الجناحين الأيمن والأيسر وكذلك الهجوم والجبهة اليمنى وحراسة المرمى والدفاع هذا الصيف وسيتم التحرك في ملف أوباما بعد يناير الماضي لأنه اللاعب يستطيع التوقيع لأي فريق في آخر 6 أشهر بعقده.

يوسف أوباما لاعب الزمالك

يوسف أوباما لاعب الزمالك

فرجاني ساسي والأهلي

التونسي فرجاني ساسي هو اللاعب الثاني الذي تربطه التقارير بالانتقال للأهلي في صيف 2021 بعد نهاية عقده مع القلعة البيضاء.

ويعتبر فرجاني ساسي من الركائز الأساسية في نادي الزمالك ولا غنى عنه منذ وصوله في 2018، إلا إنه هناك خلاف وحيد حول تمديد عقده حول وجود شرط جزائي بعقده الجديد.

ويريد فرجاني ساسي، تواجد شرط جزائي في عقده الجديد رغم اعتراض مسئولي الزمالك على ذلك بعد حل مشكلة سابق حلول تخفيض راتبه بعدما تمسك التونسي براتبه الحالي المقدر بـ 34 مليون جنيه مصري.

بالنسبة للأهلي، فإن فرجاني ساسي لاعب مميز للغاية وأي فريق يتمنى التعاقد معه لكن لا توجد أي مفاوضات مؤخرا لضمه لأنه الشياطين الحمر يملكون كتيبة في خط الوسط مثل عمرو السولية ودينج وحمدي فتحي ومحمد محمود وكريم نيدفيد والشابين محمد فخري وعربي بدر بخلاف الثنائي المعار عمار حمدي وأكرم توفيق.

ولا يوجد تفكير حاليا في الأهلي بخصوص صفقة فرجاني ساسي مثل صفقة يوسف أوباما كما تحدثنا سابقا عن أهداف الشياطين الحمر بالميركاتو الصيفي بل قد يجد جديد حول ضم التونسي حال لم يتوصل لاتفاق مع الزمالك لتمديد عقده بعد يناير الماضي، ما يجعل مسئولو الشياطين الحمر يخططون لضمه مجانا وتوجيه ضربة قوية للغريم التقليدي ورئيسه مرتضى منصور.

يوسف أوباما لاعب الزمالك

يوسف أوباما لاعب الزمالك

فرجاني ساسي لاعب الزمالك

فرجاني ساسي لاعب الزمالك

في النهاية نقول إن انتقال يوسف أوباما وساسي إلى الأهلي يعتبر أمرا وادا للغاية في ظل اهتمام اللاعبين مؤخرا بالأموال وليس بالانتماء الذي حدث مؤخرا من رمضان صبحي الذي كان تعتبر جماهير النادي الأهلي، ابن النادي الذي رفض الانتقال لصفوف الشياطين الحمر بعد الاتفاق على ضمه من هدرسفيلد الإنجليزي، لأنه يرغب باللعب لبيراميدز بسبب عرض الـ 1000 مليون جنيه مصري في 3 مواسم.

تعرف على مزايا تطبيق أهلاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *