الرئيسية / App / ماذا فعل فايلر ليثير غضب جماهير الأهلي؟.. 4 أمور توضح

ماذا فعل فايلر ليثير غضب جماهير الأهلي؟.. 4 أمور توضح

أهلاوي – كرة القدم لا تؤتمن طويلا!.. فبالأمس قد تكون نجم الشباك الأول ومعشوق الجماهير، وفي الغد ستكون منبوذا لمجرد قرار أو اختيار أو نتيجة مباراة.

الأهلي وفايلر والجماهير

وعلى مدار أكثر من 5 أشهر وتحديدا منذ سبتمبر الماضي وحتى يناير وفبراير من العام الحالي، رسخ السويسري رينيه فايلر المدير الفني للأهلي مكانة مميزة لنفسه بين جماهير القلعة الحمراء، ولم لا وهو المدرب الذي حقق سلسلة انتصارات قياسية في بداية مشوار الدوري، ضمنت للفريق اللقب مبكرا للغاية، بل وناطح المدرب التاريخي مانويل جوزيه من حيث الأرقام القياسية.

أرقام فايلر عززت قدره ومكانته وثقة الجماهير والإدارة فيه، بعدما كان قرار تعيينه مدربا، مثار جدل كبير بين المشجعين، خاصة أنه لا يمتلك تاريخا كبيرا مع الألقاب والبطولات.

إلا أن العلاقة الوردية بدأت تتوتر تدريجيا ولم تكن الخسارة في القمة أمام الزمالك السبت الماضي تحولا مفاجئا.. ولعل أبرز عوامل ذلك التحول في العلاقة تتمثل في..

1- فرصة واختيارات

بالعودة إلى قمة السوبر المصري في سبتمبر الماضي بالقاهرة وفوز الاهلي 3-2، اتخذ فايلر قرارا جريئا بضم صالح جمعة إلى القائمة رغم وجود عدة عناصر أخرى أكثر جاهزية، وقتها ظن البعض أن المدرب السويسري سيعيد اكتشاف النجم الموهوب.

لكن ما حدث لاحقا أن اللاعب خرج من حساباته ولم يعد حتى بالرغم من أنه أصبح أكثر جاهزية “بدنيا على الأقل” وعدم وجود بدائل أخرى مثلما حدث قبل القمة الماضية..

لذلك فإن بعض قرارات فايلر ربما أثارت جدلا واختياراته افتقدت للمنطق في أوقات عصيبة

2- الأهلي الأفريقي

تشعر فئة ليست قليلة من جماهير النادي الأهلي أن حلم التتويج بلقب دوري الأبطال بعد غياب، هو حلم ليس سهل، فالفريق على المستوى الأفريقي مازال يفتقد الشخصية والتأثير، ربما تعكس انتصاراته المحلية ضعف المنافسين وغياب المنافسة، لكن على الصعيد القاري، فإن فايلر وتجربته الجديدة بالنسبة له، ربما تحتاج لمزيد من التأثير والعمق في الفريق حتى يصبح قادرا على الحسم في الأدوار الفاصلة.

3- إصرار وعناد

تتهم جماهير الأهلي فايلر بأنه يصر على بعض الأمور الفنية وتوظيف لاعبين بطريقة لا تخرج أفضل ما لديهم الأمر الذي يدفع الفريق ثمنه في النهاية سواء في مباراة أو أكثر.. كذلك فإن إصابة بعض اللاعبين لفترات طويلة، فهو أمر خارج عن إرادة الجهاز الفني نسبيا لكن أحيانا تكون الأحمال البدنية سببا والتخطيط مسؤولا.

4- خسارتين في القمة

لم يعتد الأهلي على خسارة أكثر من قمة أمام الزمالك في وقت قصير، فالتاريخ يقول أن الأفضلية للأحمر، لكن خسارة مباراة بطعم بطولة، مثل السوبر المصري في الإمارات، ثم مباراة أخرى في الدوري، زادت الشكوك وأضعفت ثقة الجماهير في فايلر.

تعرف على مزايا تطبيق أهلاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *