الرئيسية / App / الضربات الموجعة على رأس فايلر لا تتوقف منذ عودة النشاط

الضربات الموجعة على رأس فايلر لا تتوقف منذ عودة النشاط

أهلاوي – واصل النادي الأهلي تحت قيادة السويسري رينيه فايلر، يعاني من توابع خسارة القمة ضد الزمالك بنتيجة 1-3، يوم السبت الماضي، على ملعب القاهرة الدولي، ضمن مباريات الجولة الـ 21 من منافسات الدوري.

وهى الخسارة الأولى لرجال رينيه فايلر خلال الموسم الجاري بعد 20 مباراة في بطولة الدوري، لكن المارد الأحمر يواصل التحليق في الصدارة برصيد 56 نقطة بفارق 14 نقطة عن الغريم الزمالك.

ضربة جديدة لفايلر بعد القمة

وتعرض رينيه فايلر، لضربة جديدة بعد تأكد غياب وليد سليمان عن مباراة الجونة يوم الأربعاء المقبل في الجولة الـ 22 بسبب معاناته من تمزق أسفل الكتف في لقاء القمة.

وكان رينيه فايلر يعتمد على وليد سليمان بصورة كبيرة هذا الموسم، كورقة رابحة في الشوط الثاني وهو هداف الفريق برصيد 7 أهداف بالدوري.

ومنذ العودة من توقف النشاط الرياضي بعد جائحة كورونا، لقد تعرض رينيه فايلر، مدرب النادي الأهلي لعدة ضربات متتالية بخصوص نجوم الفريق.

ضربة ياسر إبراهيم ثم إصابة حمدي فتحي

وجاءت الضربة الأولى في رأس رينيه فايلر بإصابة ياسر إبراهيم بجذع في الكاحل بلقاء الجونة الودي، لذلك غاب مدافع سموحة السابق عن النادي الأهلي لمدة أسبوعين قبل أن يعود للمشاركة في المباريات بلقاء أسوان يوم الاثنين الماضي.

بعد ضربة ياسر إبراهيم، تم الكشف عن معاناة حمدي فتحي من إصابة بفيروس كورونا لكن اللاعب تعافى بصورة سريعة وشارك مع النادي الأهلي منذ العودة.

ضربة رمضان صبحي القوية

لكن الضربة الثالثة كانت أقوى على رأس رينيه فايلر وهي إعلان سيد عبد الحفيظ، مدير الكرة في النادي الأهلي، بعدم قانونية مشاركة رمضان صبحي مع الفريق ضد إنبي في 9 أغسطس الجاري بسبب عدم إرسال هدرسفيلد موافقة كتابية بتمديد إعارته مع الشياطين الحمر.

واستمرت ضربة رمضان صبحي حينما أعلن أمير توفيق، مدير التعاقدات بالنادي الأهلي، خروج  صاحب الـ 23 سنة من حسابات الشياطين الحمر لأنه يرغب بالانتقال لصفوف بيراميدز رغم الاتفاق على ضمه من هدرسفيلد الإنجليزي مقابل 3 ملايين و350 ألف جنيه إسترليني.

وكان رينيه فايلر يعاني قبل ضربة رمضان صبحي بعدم استمراره مع الفريق على مستوى الهجوم بسبب العملية الجراحية التي أجراها حسين الشحات بالفتاق بشهر يوليو الماضي وإيقاف محمود كهربا.

الضربة الرابعة

لم يسلم رينيه فايلر من ضربة جديدة في الأسابيع القليلة، بعد إصابة محمود متولي، المدافع الأفضل بالتشكيلة الحمراء من وجهة نظر فايلر بقطع في الرباط الصليبي خلال لقاء أسوان يوم الاثنين الماضي.

وأصبح رينيه فايلر، أمام 3 مدافعين فقط للاعتماد عليهم وهم ياسر إبراهيم وأيمن أشرف ورامي ربيعة في المباريات المقبلة بعد إصابة محمود متولي.

في ذات المباراة، كانت هناك ضربة أخرى لرينيه فايلر بإصابة أحمد الشيخ أيضا على مستوى الكاحل في القدم الذي تسببت بغيابه عن لقاء القمة ويواصل تعافيه من الإصابة من أجل اللحاق بلقاء الجونة يوم الأربعاء المقبل.

وتلك الضربات المتتالية على رأس رينيه فايلر منذ العودة من التوقف بسبب جائحة كورونا، التي تسببت في تراجع مستوى الفريق بفقدان أهم اللاعبين مثل محمود متولي كهربا والشحات ورمضان صبحي.

تعرف على مزايا تطبيق أهلاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *