الرئيسية / App / ماذا اختلف في أهلي ما بعد كورونا؟

ماذا اختلف في أهلي ما بعد كورونا؟

أهلاوي – ربما كان الأهلي بحاجة إلى ذلك الفوز الذي حققه على حساب إنبي في اللقاء المؤجل بينهما من الجولة الـ 15 من الدوري.

الأهلي يهزم إنبي بثنائية

وحقق الأهلي الفوز بثنائية في الشوط الثاني من خلال هدفي محمد هاني وعلي معلول، ليواصل التحليق منفرد بصدارة الدوري.

وجاء فوز الأهلي رغم أن الأداء حمل بعض التغييرات في تشكيل المدرب رينيه فايلر، والتأثر بطبيعة الحال بالتوقف الطويل الذي ناهز 5 أشهر بسبب فيروس كورونا.

“أهلاوي” يبرز في التقرير التالي أبرز تلك الاختلافات..

– سرعة أقل

وصل الأهلي في فترة ما قبل التوقف، وتحديدا في فبراير الماضي، إلى مستوى سرعة مذهل، حيث كان بناء الهجمات يتم بشكل رائع وسريع، ما يجعل الوصول إلى مرمى المنافس أكثر سهولة.

وكان من المتوقع أن تقل سرعة الأداء خاصة أنها المباراة الرسمية الأولى بعد توقف طويل.

– التناغم يتأثر

لم يكن الربط جيدا بين الوسط والهجوم، وهو ما وضح في أكثر من محاولة هجومية لم تكتمل، سواء بسبب الضغط الدفاعي من إنبي أو بسبب نقص الحلول من لاعبي الأهلي، حيث كان الثنائي تحديدا، عمرو السولية وأليو ديانج – رغم تقديمهما مستوى جيد اليوم – أكثر إبداعا فيما يتعلق بالحلول الهجومية قبل التوقف.

– التعامل مع دفاع المنافس

الأهلي فريق يعشق الخطط الدفاعية للمنافس، فهو بلغة الكرة يجبر منافسه على البقاء في مناطقه وعدم خروجه إلا بصعوبة نتيجة الضغط الشديد.

الأهلي كان يجيد ذلك ببراعة قبل فترة التوقف الطويلة، لكنه بدا اليوم أقل شراسة، حيث اكتفى بعرضيات أغلبها غير متقن أو غير مستغل، في حين كان في نفس الوضعية الدفاعية لإنبي قبل التوقف، بإمكانه أن يحسم الفوز مبكرا.

تعرف على مزايا تطبيق أهلاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *