الرئيسية / App / وقفة 360 .. أهلي فايلر وصدمة كورونا الفنية رغم الأسلوب الثابت

وقفة 360 .. أهلي فايلر وصدمة كورونا الفنية رغم الأسلوب الثابت

أهلاوي – “ليس هناك أي جديد فيما يخص النادي الأهلي تحت قيادة السويسري رينيه فايلر، الذي لم يغير من أسلوبه ولن يغير في أول مباراة للشياطين الحمر بعد توقف قرابة 5 أشهر بسبب فيروس كورونا ضد إنبي العنيد تحت قيادة المخضرم حلمي طولان.

وقفة 360 .. أهلي فايلر وصدمة كورونا الفنية رغم الأسلوب الثابت

وبدأ رينيه فايلر بأفضل تشكيلة من وجهة نظره برباعي دفاعي ثابت بوجود محمد هاني على حساب المخضرم أحمد فتحي بجوار الثنائي أيمن أشرف ومحمود متولي وعلي معلول أمام المتألق محمد الشناوي وسط غياب ياسر إبراهيم للإصابة ورامي ربيعة بقرار فني بينما خط الوسط محجوز من قبل الثلاثي عمرو السولية وأليو ديانج ومحمد مجدي أفشة لكن السويسري فاجأ الجميع بمنح جيرالدو فرصة جديدة على حساب وليد سليمان وأحمد الشيخ بسبب غياب حسين الشحات لأنه أجرى عملية الفتاق في الأسابيع الماضية.

 بينما جونيور أجايي في الجناح الأيسر بسبب غياب رمضان صبحي الذي انتهت إعارته ومحمود كهربا للإيقاف تحت المهاجم الوحيد مروان محسن الذي يفضله السويسري على حساب السنغالي أليو بادجي.

بالمقابل المخضرم حلمي طولان، مدرب نادي إنبي اعتمد على طريقة لعب 4-4-2 في وجود الثنائي عمرو ناصر وأحمد علي في الهجوم لأنهما يتحركان بصورة كثيرة  على الأطراف ويضغطان بشراسة على دفاع الأهلي.

ودفع طولان بتلك الطريقة من أجل غلق المساحات على لاعبي النادي الأهلي بوجود 4 لاعبين في الوسط من أجل الضغط على السولية وأفشة وديانج لعدم بناء الكرات وهى نقطة قوة القلعة الحمراء في خطة السويسري رينيه فايلر.

خيبة أمل فايلر

لم يظهر لاعبو النادي الأهلي بصورة جيدة على أرضية الملعب خلال الشوط الأول والمباراة بشكل كامل بعد فترة غياب استمرت لقرابة 5 أشهر رغم الاستحواذ الذي كان في 71% بالشوط الأول و52% بنهاية اللقاء.

ولم يغير فايلر من توليفة الفريق اليوم في طريقة لعب 4-2-3-1 بالسيطرة على الكرة لكنه وجد الخذل من قبل لاعبيه في عدم خلق فرص كثيرة حتى الهدف الأول من محمد هاني من خطأ دفاعي بالدقيقة “64” الذي سهل المباراة على رجال السويسري.

لكن ما يعاب على السويسري اليوم هو استمرار منح الأنجولي جيرالدو الفرص رغم عدم استغلاله لها والتأخر في خروجه حتى الدقيقة “72” وكذلك التغيير العجيب بخروج المالي أليو ديانج دخول حمدي فتحي الذي يلعب في ذات المركز بالدقيقة “59” وقد كان يملك خيارا بلعب المالي وحمدي فتحي معا مع خروج جيرالدو ولعب السولية كصانع ألعاب مع تحرك أفشة على الطرف الأيمن.

لكن قبل نهاية المباراة جرب فايلر حلا جديدا قد يستخدمه في الفترة المقبلة بالاعتماد على معلول كجناح أيسر وخلفه محمود وحيد في ظل غياب رمضان صبحي ومحمود كهربا للأسباب المذكورة سلفا وظهور جونيور أجايي بشكل سيء.

كان متوقعا للغاية عدم ظهور النادي الأهلي بشكل رهيب كما كان قبل فترة التوقف بسبب غياب الطويل للاعبين عن اللعب وعدم قدرتهم على فرض إيقاع ثابت طيلة المباراة لولا هدف محمد هاني من خطأ فداعي لكان اللقاء في طريقه إلى التعادل السلبي بسبب اعتماد فايلر على نفس الحلول وعدم استغلال الفرص من قبل المهاجمين.

وبالمقابل نادي إنبي رغم الغيابات الكثيرة في صفوفه وعلى رأسها نجمه الأول محمد شريف بسبب بند عدم المشاركة ضد فريقه الأصلي الأهلي، لقد ظهر بشكل جيد ومقبول لكنه كان يستطيع خلق مشاكل أكثر للشياطين الحمر لو استغل إيقاع رجال فايلر البطيء ووجود مساحات وراء معلول.

في النهاية نقول إن أهلي فايلر سوف يحتاج إلى عدة مباريات خلال الفترة المقبلة من أجل استعادة الإيقاع السريع والمميز الذي كان عليه قبل فترة التوقف بينما إنبي يستطيع خلق المشاكل لفريق الوسط في مباريات الدوري بتشكيلة جيدة تحت قيادة حلمي طولان.

تعرف على مزايا تطبيق أهلاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *