الرئيسية / App / عصام الحضري.. اعتزال مكرر ومستقبل غامض

عصام الحضري.. اعتزال مكرر ومستقبل غامض

أهلاوي – ربما لا تتبقى أرقام قياسية أخرى هامة أمام الحارس المخضرم عصام الحضري لتحقيقها، بعدما أصبح أكبر لاعب يشارك في تاريخ كأس العالم، وأكبر حارس مرمى يتصدى لركلة جزاء، لكن الحضري صاحب الـ 47 عاما لا يبدو عازما على أن يتوقف عن إثارة الجدل.

الحضري واعتزال مكرر

وقبل نحو عام من الآن، خرج الحضري ليعلن اعتزاله، لكنه سرعان ما تراجع وأكد أنه اعتزال على المستوى الدولي فقط، وذلك بعدما خلت قائمة منتخب مصر لتصفيات أمم أفريقيا 2021 من اسمه.

essam-elhadary-world-cup2

الحضري كانت آخر محطاته في الدوري المصري مع فريق النجوم، الذي هبط إلى القسم الثاني في الموسم الماضي، ويحفل تاريخه بمحطات هامة أبرزها الأهلي الذي بزغ نجمه بين صفوفه، وكذلك الزمالك والإسماعيلي

ومنذ تجربته الأخيرة أصبح الحضري يكتفي بنشر فيديوهات له أثناء التدريب البدني الفردي، وتارة يتدرب مع أحد الأندية، لكن ذلك لم يعكس أي مؤشر على محطته المستقبلية إذا كانت هناك واحدة!.

نصح كثيرون الحضري بالاعتزال وأن يسدل الستار على تاريخ طويل في الملاعب المصرية والأفريقية والعالمية، لاسيما أن أغلب المحللين يرونه أفضل حارس في تاريخ الكرة المصرية.

Essam-elhadary

ربما حب الكرة والتمسك باللعب إلى النفس الأخير، آفة الكثير من النجوم، مثل حسام حسن الذي اختار محطات لم تساعده على التألق في نهاية مشواره مثل الاتحاد السكندري والترسانة، ما يفرض على الحضري أن يكون أكثر حرصا على أن يجنب نفسه سخرية أو انتقادات في حال قال السن كلمته وحرمه من مواصلة الأداء المميز الذي أمتع به المتابعين في أمم أفريقيا 2006 و2008 و2010 وكأس القارات 2009.

ستظل خالدة تلك التصديات المميزة للحضري في تاريخه وإنقاذه إنفراد محقق من ياكوينتا ومونتوليفو بمباراة إيطاليا التي فاز فيها الفراعنة بكأس القارات، وكذلك رأسيات دروجبا التي لم تعرف طريقها للشباك رغم قوتها، لكن الصورة ستصبح مهزوزة إذا ظل الحضري على موقف الراغب في العودة للملاعب من بوابات لا تليق بتاريخه ومشواره.

الحضري وحلم الأهلي

ربما حصل الحضري على أكثر من تأكيد واضح بأن طريق عودته للأهلي حتى ولو من أجل الاعتزال، يظل مغلقا، فمجلس الإدارة لن يغامر بخسارة شعبيته بإعادة حارس ظلت تلقبه الجماهير بالهارب.

ولم تصفح جماهير الأهلي عن الحضري، رغم محاولاته المضنية للتودد والتقرب من الأحمر ومشجعيه بتصريحات تدغدغ المشاعر، حتى ولو على حساب جماهير أندية أخرى لعب لها مثل الزمالك.

لم يعد يتبقى الكثير للحضري في الملاعب، لكن القرار الحكيم هو ما يحتاجه الحارس المخضرم الآن.

تعرف على مزايا تطبيق أهلاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *