الرئيسية / App / محمود الخطيب.. من مهاجم فتاك إلى جدار الأهلي المنيع

محمود الخطيب.. من مهاجم فتاك إلى جدار الأهلي المنيع

أهلاوي -عند ذكر اسم محمود الخطيب تترد نغمة لها صدى كبير في الأذن ولدى الجميع بأنه واحد من أعظم اللاعبين في تاريخ النادي الأهلي والكرة المصرية لأنه كان مهاجما مميزا وفتاكا ويجيد القيام بكل شيء في منطقة الخصوم.

محمود الخطيب.. من مهاجم فتاك إلى مدافع صلب

لقد كان محمود الخطيب معشوقا للجماهير الحمراء في فترة الثمانينات والسبعينات بسبب مستواه الرائع وأخلاقه المثالية خارج الملعب، لذلك يملك طابع خاص لدى جماهير النادي الأهلي والكرة المصرية.

وحينما قرر محمود الخطيب، الانخراط في المجال الإداري خلال السنوات الماضية، استمرت تلك النظرة المثالية له من قبل جماهير النادي الأهلي التي تراه مهاجما فتاك حتى في الأعمال الإدارية واسمه ينهي الكثير من الأمور لمصلحة الشياطين الحمر وتحديدا في حسم صفقات مدوية لأنه الجيل الحالي والسابق يعشق الخطيب واسمه له جاذبية خاصة.

وتولى محمود الخطيب رئاسة النادي الأهلي منذ 3 سنوات بعد صراع مع محمود طاهر، من أجل إصلاح وتنمية الشياطين الحمر بعد فترة من المشاكل الإدارية خلال وجود محمود طاهر لكن الأخير قام بتنمية كبيرة على مستوى المنشآت بالقلعة الحمراء.

وببحث الخطيب عن نفسه  كرئيس قوي والسير على كونه مهاجم فتاكا حينما كان لاعبا عقب فترة عاش فيها في ظل حسن حمدي، لكنه عانى من مشاكل عديدة منذ توليه رئاسة النادي الأهلي أهمها تدخلات تركي آل الشيخ الذي تم منحه الرئاسة الشرفية قبل نهاية تلك الأزمات في الأسابيع الماضية بقرار يدل على صحوة أهلي الخطيب.

وسكت كثيرا محمود الخطيب عن همز ولمز تركي آل الشيخ حول هداياه لمجلس إدارة النادي الأهلي في الفترة الماضية قبل أن يعلن تراجعه عن كل القضايا وغلق هذا الملف بصورة نهائية وهو الأمر الذي جعل الخطيب يركز على مصيبة اخرى بيضاء قادمة من نادي الزمالك بقيادة مرتضى منصور.

وتتمثل المصيبة في لافتة الزمالك نادي القرن الحقيقي بالبطولات والإنجازات وليس بالمحسوبية والمجاملات التي أثارت غضب محمود الخطيب وجماهير النادي الأهلي لأنه الأخير حصل على لقب نادي القرن العشرين.

قدم النادي الأهلي بلاغات وشكاوى عديدة لوزارة الشباب والرياضة المصرية بخصوص لافتة “الزمالك نادي القرن الحقيقي” وإزالتها من محيط القلعة البيضاء لأنه الأهلي يملك الحقوق الملكية والفكرية.

ولم يتوقف محمود الخطيب عن ذلك بل قدم عدة شكاوي لمجلس النواب المصري ورئاسة الوزراء ضد مرتضى منصور وقناة نادي الزمالك بسبب التجاوزات ضد الأهلي.

وتحول محمود الخطيب، خلال فترة رئاسته للنادي الأهلي من مهاجم فتاك إلى مدافع صلب بسبب خطأه الكارثي في منح تركي آل الشيخ، الرئاسة الشرفية للشياطين الحمر قبل قبول استقالته بجانب الهجوم المستمر من مرتضى منصور.

في النهاية نقول إن محمود الخطيب سوف يستمر بالدفاع عن قميص النادي الأهلي ضد تجاوزات مرتضى منصور وغيره خلال الفترة المقبلة بعدما كان مهاجما فتاكا كلاعب للشياطين الحمر.

تعرف على مزايا تطبيق أهلاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *