الرئيسية / App / محمود تريزيجيه.. ما بين التألق ولعبة السلم والثعبان

محمود تريزيجيه.. ما بين التألق ولعبة السلم والثعبان

أهلاوي – مما لاشك أن محمود ترزيجيه بات أحد أفضل نجوم الكرة المصرية في الفترة الأخيرة، والذين يُعول عليهم أنصار المنتخب الوطني أمالاً عريضة برفقة النجم محمد صلاح.

ترزيجيه شق طريقه في الاحتراف الخارجي بنهاية موسم 2014-2015 بعد تألق كبير بصفوف الفريق الأول للنادي الأهلي والمشاركة في عدة مراكز مختلفة منحته لقب “الجوكر”، فضلاً عن سرعة أدائه وانطلاقاته التي ميزته عن الجميع.

تريزيجيه على أعتاب الرحيل عن استون فيلا

وعلى الرغم من المستويات المميزة التي يقدمها نجم استون فيلا الانجليزي الحالي إلا أن تأرجح الخطوات التي يتخدذها خلال مسيرته الكروية والهبوط من حيث حجم وتاريخ الأندية التي ينضم لها أمر يحير عشاق الاعب.

ترزيجيه استوسم عشقاه فيه خيراً عند انتقاله لاندرلخت البلجيكي في صيف 2015 ممنيين النفس بأن يكون اللعب بصفوف اندرلخت خطوة لانطلاقة اللاعب في دوري عالمي أكبر، إلا أن الصدمة جاءت باعارة اندرلخت ترزيجيه لصفوفه موسكرون أحد الأندية المغمورة في بلجيكا.

وفي الوقت الذي توقع الكثيرون خطوة جيدة جديدة لترزيجيه مع فريق أوروبي أكبر وأعرق تراجع اللاعب للخلف بالانضمام لفريق قاسم باشا التركي.

وهبت نسائم الفرج بانضمام ترزيجيه لصفوف استون فيلا الانجليزي ليكون أحد نجوم الكرة المصرية المحلقين في سماء البريمييرليج رفقة النجم الأول محمد صلاح، وعلى الرغم من ذلك بات رحيل اللاعب عن صفوف استون فيلا أمر مؤكد وسط أنباء عديدة عن اقترابه من جالطة سراي والعودة مجدداً للدوري التركي في خطوة لا يفضلها أنصار الكرة المصرية ومحبي وعشاق ترزيجيه.

الخلاصة.. محمود ترزيجيه،، أنت نال حباً كبيراً من أنصار الكرة المصرية بشتى ميولها،، ننتظر دائماً صعودط لسلم النجومية وليس بلدغة ثعبان تعود خطوات للخلف، على غرار اللعبة الشهيرة.

تعرف على مزايا تطبيق أهلاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *