الرئيسية / App / الأهلي يطالب الأوليمبية والجبلاية والأعلي للإعلام بتحديد موقفهم من شكواه ضد رئيس الزمالك

الأهلي يطالب الأوليمبية والجبلاية والأعلي للإعلام بتحديد موقفهم من شكواه ضد رئيس الزمالك

أهلاوي- أرسلت إدارة النادي الأهلي اليوم خطابًا لاتحاد الكرة تطلب فيه تحديد موقف الاتحاد بشكل نهائي من الشكاوى العديدة التي تقدم بها الأهلي طوال الفترة الماضية ضد تجاوزات رئيس نادي الزمالك ، ولم يتم البت أو التحقيق فيها حتى الآن لأسباب غير معروفة.

الأهلي يخاطب 3 جهات لتحديد موقفها من شكواه ضد رئيس الزمالك

وشددت إدارة النادي في خطابها على أن الأهلي نفد صبره تجاه ما يحدث من خروج عن كل قواعد الأخلاق الرياضية، وأن اتحاد الكرة لم يبت في الشكاوى المدعومة بالمستندات ولم يبرر أسباب ذلك لا شفاهيًة ولا كتابًة.

وطلبت إدارة النادي ردًا نهائيًا إما بالبت في الشكاوى أو إعلان التنحي عن مناقشتها، وبعدها سيقوم الأهلي باتخاذ كافة الإجراءات التي تكفلها القوانين واللوائح الدولية، لإيقاف وردع رئيس نادي الزمالك الذي يتجاوز ويسب ويشتم ويخوض في الأعراض دون حسيبٍ أو رقيب.

وفي ذات السياق أرسلت إدارة النادي خطابًا مماثلًا اليوم أيضًا إلى اللجنة الأوليمبية المصرية لتحديد موقفها من شكاوى الأهلي التي تكررت عدة مرات طوا الشهور الماضية ضد رئيس نادي الزمالك وتجاوزاته البعيدة عن كل قواعد الأخلاق والتي تهدم المجتمع المصري سواءً بالألفاظ الخارجة التي تأتي على لسانه أو بالسب والاتهامات الباطلة التي يوزعها  عبر وسائل الإعلام.

وطلب النادي من اللجنة الأوليمبية سرعة الرد والإفادة عن مصير شكواه ، تمهيدًا لاتخاذ كل الإجراءات التصعيدية وفقًا لما ينص عليه الميثاق الأوليمبي واللوائح الدولية.

كما أرسلت إدارة النادي الأهلي شكوى جديدة للمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام ضد رئيس نادي الزمالك وتجاوزاته الخارجة وتطاوله وخوضه في الأعراض، وقيامه بتوجيه الاتهامات الكاذبة لمسئولي الأهلي.

وجاء في الشكوى أن النادي فاض به الكيل جراء تجاهل العديد من الشكاوى التي تقدم بها في ذات الموضوع، وترك رئيس الزمالك يسب هذا ويشتم ذاك، دون أن يخضع لجهات التحقيق بسبب الحصانة البرلمانية التي يحتمي بها في وجه مئات البلاغات التي تقدم بها الكثيرون ضده وما زالت حبيسة الأدراج.

وأكد النادي في شكواه أن المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام هو المنوط بإلزام رئيس الزمالك وغيره بمواثيق العمل الإعلامي وعدم الخروج عن قواعد الأخلاق على الشاشات، حفاظًا على قيم المجتمع المصري وعدم الوقيعة بين أبناء الوطن الواحد.

وتضمنت الشكوى أيضًا أن الصبر نفد لدى الأهلي ومسئوليه من تجاهل الانتهاكات غير المسبوقة من رئيس الزمالك على مدى ما يقرب من عامين، اضطرت قناة النادي الأهلي من خلال بعض برامجها إلى الرد على الأكاذيب التي يرددها رئيس نادي الزمالك وتفنيد الادعاءات وتوضيح الحقائق.

وتناولت قناة النادي كل الملفات بموضوعية دون تجريح أو تطاول أو إساءة للغير، ولم تلجأ لنفس الأسلوب الذي دأب عليه رئيس الزمالك ، ولم تخرج عن مواثيق العمل الإعلامي، وهو نهج القناة منذ انطلاقها عام ٢٠٠٨.

وجاء في الشكوى أيضًا أنه على المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام أن يضطلع بمسئولياته لوقف هذه التجاوزات ومحاسبة رئيس نادي الزمالك ووسيلته الإعلامية على هذا التطاول غير المبرر، قبل إشعال الفتنة بين الجماهير في وقت يحتاج فيه الوطن إلى كل جهد وتكاتف من الجميع

تعرف على مزايا تطبيق أهلاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *