الرئيسية / App / محمد إبراهيم في الأهلي.. صفقة مثيرة للشكوك بعيدا عن الألوان المزيفة

محمد إبراهيم في الأهلي.. صفقة مثيرة للشكوك بعيدا عن الألوان المزيفة

أهلاوي – يرتبط النادي الأهلي، في الفترة الأخيرة، بالتعاقد مع محمد إبراهيم، لاعب الزمالك السابق ومصر المقاصة الحالي خلال الميركاتو الصيفي المقبل.

محمد إبراهيم والانتقال لصفوف الأهلي

يهتم النادي الأهلي بالتعاقد مع محمد إبراهيم منذ يناير الماضي من أجل ضمه بداية من الموسم المقبل.

وذكرت عدة تقارير صحفية مصرية مؤخرا أن مسئولي النادي الأهلي دخلوا في مفاوضات شفهية مع محمد إبراهيم لضمه في الصيف.

وأشارت التقارير إلى أن إدارة النادي الأهلي قررت تعليق مفاوضاتها مع محمد إبراهيم بسبب انتظار مجلس محمود الخطيب، حسم السويسري رينيه فايلر، مدرب الفريق، مصير الصفقات الجديدة واللاعبين المعارين.

وتابعت التقارير أن مسئولي القلعة الحمراء يربطون ضم محمد إبراهيم لصفوف الفريق بمصير الصفقة الأجنبية وقدرة لاعب الزمالك السابق على التألق في مركز صانع الألعاب.

وشددت التقارير على أن القرار النهائي بخصوص ضم محمد إبراهيم في يد السويسري رينيه فايلر، مدرب الفريق.

ما هو موقف محمد إبراهيم؟

يرحب محمد إبراهيم بالانتقال لصفوف النادي الأهلي رغم عشقه الكبير إلى الغريم الزمالك الذي لعب به خلال الفترة الماضية قبل الانتقال في صيف 2019  إلى مصر المقاصة عقب مشاكل مع مرتضى منصور، رئيس القلعة البيضاء.

وقالت بعض المصادر القريبة من محمد إبراهيم إن لاعب مصر المقاصة لا يمانع في الانتقال لصفوف النادي الأهلي لأنه نحن نعيش في زمن الاحتراف رغم لعبه من قبل رفقة الزمالك.

ويملك محمد إبراهيم أرقام متواضعة هذا الموسم حيث لعب 11 مباراة ولم يسجل أي هدف بل صنع هدف وحيد.

هل محمد إبراهيم صفقة جيدة للأهلي؟

الإجابة بكل بساطة لا لأنه محمد إبراهيم يعاني من عدم ثبات في المستوى خلال الفترة الماضية لذلك لم يستمر مع الزمالك رغم حب الجماهير البيضاء له.

ولا يختلف أي شخص على موهبة محمد إبراهيم لكنه لم يقدم أي شيء على أرضية الملعب مع الزمالك أو ماريتيمو البرتغالي وحاليا مع مصر المقاصة يعاني من عدم ثبات المستوى.

ويعتبر تفكير النادي الأهلي في ضم محمد إبراهيم هو قرار خاطئ للغاية بل يجب منح الفرصة إلى ناصر ماهر أو عمار حمدي المعارين لصفوف سموحة وطلائع الجيش على الترتيب وتحديدا الأخير حيث إن قادر على اللعب كصانع ألعاب ومحور ارتكاز دفاعي وظهير أيمن.

ولن يفيد محمد إبراهيم النادي الأهلي كثيرا لأنه غير ثابت المستوى وليس أفضل من صالح جمعة الغاضب منه فايلر ويرفض مشاركته وقرر بيعه في الصيف المقبل بسبب عدم التزامه.

ومن الأولى والأفضل للنادي الأهلي، نسيان صفقة محمد إبراهيم والتفكير في استعادة عمار حمدي أو ناصر ماهر من أجل تعويض رحيل صالح جمعة المنتظر ومنافسة أفشة ووليد سليمان ومحمد محمود “حينما يعود من إصابة الرباط الصليبي” على صانع ألعاب القلعة الحمراء في الموسم المقبل.

تعرف على مزايا تطبيق أهلاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *