الرئيسية / App / صراعات وهمية بين الأهلي والزمالك برعاية كورونا!

صراعات وهمية بين الأهلي والزمالك برعاية كورونا!

أهلاوي – تشهد الساحة الكروية حاليا حالة من الشد والجذب غير المبرر بين أطراف عدة، منتمية لعملاقي الكرة المصرية الأهلي والزمالك.. وإذا كان النشاط الرياضي متوقف في الفترة الحالية بسبب فيروس كورونا، فإن المناوشات والمهاترات من هنا وهناك لم تتوقف.

شد وجذب بين الأهلي والزمالك

وعبر مواقع التواصل الاجتماعي وحتى من خلال المنابر الرسمية وشاشات التلفزيونية، أصبحت المعاركة حامية وإن كان السبب ورائها بين القطبين لا يستحق كل هذا العناء.. في وقت تواجه فيه الرياضة المصرية ككل مأزق الاستمرار في ظل استمرار تفشي الفيروس، وصعوبة اتخاذ كل التدابير الوقائية بما يضمن سلامة جميع عناصر اللعبة.

ربما يكون إعادة الزمالك فتح ملف نادي القرن من جديد قد أشعل فتيل الأزمات، لكن في الوقت نفسه تصريحات رئيسه مرتضى منصور بحق مسؤولي الأهلي لا تتوقف، بل أن أغلب الجدل المثار في الفترة الأخيرة بسبب تلك التصريحات وردة الفعل تجاهها، ما بين مؤيد ومعارض.

وفي وقت يطالب فيه البعض بوقف تلك المناوشات من الجانبين، فإن الصراع على المستوى الجماهيري يظل مشتعلا، وعاد الاحتقان في العلاقة بين مشجعي الناديين بشكل واضح، واستمرت حرب “الهاشتاجات” من هنا وهناك بغية النيل من المنافس كلٍ بطريقته.

أحدث حلقات الصراع بين الطرفين، تصريحات محمد عثمان المستشار القانوني للأهلي – والمستقيل من منصبه مؤخرا – ضد مرتضى منصور، التي واجهها الأخير بالرد عليه هو الآخر عبر قناة الزمالك.

صراع وهمي.. حتى في الصفقات

وبعيدا عن المعارك الكلامية فإن هناك صراعات أخرى وهمية، ربما لا تتفق مع الواقع الذي تعيشه الأندية المصرية ككل، ففي الوقت الذي يدرس فيه اتحاد الكرة بالتنسيق مع الأندية تقليص عدد المحترفين، من أجل التمشي مع الحالة الاقتصادية التي خلفها “توقف كورونا” تظهر وبكثافة أنباء المفاوضات مع لاعبين أجانب من هنا وهناك، تلك الأنباء ليس لها تفسير منطقي، خاصة أن كل فريق يضم بين صفوفه العدد القانوني والحد الأقصى للمحترفين، الأمر الذي يجعل تلك الفرضية غير مطروحة الآن.

الجزائري حسين بن عيادة والكونغولي جاكسون موليكا والأوروجواياني جاستن سورينو كانت من بين الأسماء التي طُرحت في الفترة الماضية للانضمام إلى الأهلي والزمالك، فكيف يكون ذلك حقيقيا وكل نادٍ يمر بمأزق مالي حتى ولو لم تظهر آثاره الآن على فريق الكرة.

وسيزيد الموقف تعقيدا حال اتخذ اتحاد الكرة قرارا رسميا بإلغاء الموسم، ما يعني خسارة مادية كبيرة على مستوى عقود الرعاية واللاعبين.

تعرف على مزايا تطبيق أهلاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *