الرئيسية / App / أحمد الشناوي.. المطرود من جنة الكبار

أحمد الشناوي.. المطرود من جنة الكبار

أهلاوي – يعتبر أحمد الشناوي، حارس نادي بيراميدز، من أفضل الحراس من حيث الموهبة لكنه يعانى خلال الموسم الجاري من جحيم الدكة تحت قيادة الكرواتي انتي تشاتشيتش، الذي يعتمد على المهدي سليمان.

أحمد الشناوي والرحيل عن بيراميدز

ولعب أحمد الشناوي، 14 مباراة هذا الموسم مع بيراميدز واستقبل 13 هدفا وحافظ على شباكه نظيفة في 5 مباريات.

ولا يثق كثيرا الكرواتي أنتي تشاتشيتش في قدرات أحمد الشناوي لذلك يفضل عليه المهدي سليمان لحراسة عرين بيراميدز بعدما ضمه الفريق السماوي بصيف 2018 من صفوف نادي الزمالك مقابل 2.65 مليون يورو.

ويتقاضى أحمد الشناوي، 22 مليون جنيه مصري بالموسم الواحد ضمن أعلى اللاعبين في الدوري المصري من حيث الراتب.

وأصبح أحمد الشناوي أمام خيارين بخصوص مستقبله في الفترة المقبلة وهما البقاء في صفوف بيراميدز والمنافسة مع المهدي سليمان على مركزه والحارس القادم شريف إكرامي أم الرحيل هذا الصيف والحصول على فرصة جديدة بفريق آخر.

الشناوي مرفوض في الكبار

بعدما كان أحمد الشناوي يتسبب في صراع وحرب بين الأهلي والزمالك في فترة من الفترات لقد أصبح مرفوضا في القلعة البيضاء والحمراء.

فلا يفكر النادي الأهلي في التعاقد مع أحمد الشناوي رغم رغبة اللاعب في الانتقال لصفوف القلعة الحمراء بسبب وجود محمد الشناوي وعلي لطفي ومصطفى شوبير ولا تريد إدارة بطل الدوري المصري حدوث مشاكل بقدومه.

وبحسب عدة تقارير صحفية مصرية، فإن أحمد الشناوي عرض نفسه على مسئولي النادي الأهلي، لكن رينيه فايلر أغلق الباب في وجه لعدم حاجة الفريق حارس جديد بعد رحيل شريف إكرامي.

بينما مسئولو نادي الزمالك لا يريدون عودة أحمد الشناوي أو قاموا بالتفكير في هذا الأمر لأنه المارد الأبيض يملك رباعي مميز للغاية وهم محمد أبو جبل ومحمد صبحي ومحمد عواد ومحمود جنش.

وأيضا النادي الإسماعيلي أغلق الباب أمام أحمد الشناوي في القدوم لصفوفه خلال الموسم المقبل بسبب راتبه الكبير بقيمة 22 مليون جنيه مصري والحارس لن يقبل بأقل من 12 مليون جنيه مصري بالموسم الواحد حال انتقاله لأي فريق هذا الصيف.

وكشف محمد الخولي، نائب رئيس نادي المصري البورسعيدي عن صعوبة عودة أحمد الشناوي بسبب راتبه الباهظ ليصبح الحارس الذي كان يعتبره الكثيرين الأفضل بين حراس جيله والخليفة المنتظر للأسطورة حراسة المرمى، عصام الحضري لكنه ذلك لم يحدث في الفترة الماضية سواء على صعيد الأندية أو المنتخب المصري بعدما سرق منه محمد الشناوي البساط كحارس مصر الأول بتألق ملفت للغاية مع النادي الأهلي.

ولا يملك أحمد الشناوي، سواء البقاء في بيراميدز بسبب راتبه الكبير ورفض كبار الدوري المصري ضمه، لكنه  لن يضمن المشاركة بصورة أساسية لقناعة الكرواتي أنتي تشاتشيتش وإمكانية قدوم شريف إكرامي أو السير في طريق الخيار الأكثرمنطقية وهو الرحيل صوب الخليج سواء الدوري السعودي أو الإماراتي من أجل استعادة مستواه ومكانته بالمنتخب المصري.

تعرف على مزايا تطبيق أهلاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *