الرئيسية / App / 3 معوقات فنية تنتظر عودة الدوري المصري

3 معوقات فنية تنتظر عودة الدوري المصري

أهلاوي – في وقت بدأت فيه بوادر أمل بشأن عودة الدوري المصري للحياة، تلوح في الأفق من جديد، فإن بعض المعوقات ربما تنتظر المسابقة المحلية وتمثل صدمة “فنية” حال عودة الكرة المصرية من جديد.

الدوري المصري ومصير غامض

وكان مجلس الوزراء المصري قد أتاح للأندية فتح أبوابها أمام الأعضاء والزوار انطلاقا من منتصف يونيه المقبل، ما يعني أن هناك فرصة سانحة لاستئناف النشاط الرياضي أيضا، واستكمال موسم الدوري الذي توقف منذ مارس الماضي بسبب جائحة كورونا.

لكن بعض المعوقات الفنية ستطارد المسابقة سواء عادت أو ألغيت.. وتتمثل تلك المعوقات في..

1- ضعف الإعداد

بدا واضحا أن الأندية ستعاني بشدة حال عودة النشاط، فإذا كنا نرى مستويات هزيلة وسيئة للدوري بعد كل توقف بسبب العطلة الدولية، فكيف سيكون الحال في توقف طويل مثل هذا!؟.. المؤكد أنه ستكون هناك مستويات ضعيفة فنيا والأهم بدنيا، لأنه لا توجد أندية تؤدي تدريبات بانتظام حاليا، خاصة في شهر رمضان، وبالتالي تحتاج الأندية لفترة إعداد كافية، علما بأن بعض اللاعبين يؤدون تدريباتهم بشكل فردي دون وجود سياسة أو استراتيجية واضحة.

بطبيعة الحال ستكون هناك أوزان زائدة فضلا عن تأثر اللاعبين بدرجات الحرارة المرتفعة الفترة الحالية.

2- حالة الملاعب

على غرار الكثير من الاعمال التي توقفت بسبب انتشار فيروس كورونا، فإن صيانة الملاعب ربما لا تختلف حالا عن غيرها، وبالتالي فإن حالة أرضية ملاعب الدوري، ربما تكون عائقا جديدا في سبيل استكمال المباريات بشكل طبيعي و على الأقل ظهورها بشكل جيد.

3- جدل تحكيمي

حال الحكام من حال اللاعبين فالجاهزية الفنية والبدنية ضرورية لكل حكم، وإذا كان حال أغلب لاعبي الأندية هو البطالة الفعلية وعدم التدرب أو الاستعداد الجيد، فلن يختلف الموقف بالنسبة للحكام، ما سيزيد من حالة الاحتقان لدى الأندية والمسؤولين واللاعبين، في وقت كان يستعد فيه اتحاد الكرة لتطبيق تقنية الفار في الدور الثاني للدوري، وهو أمر بات مستبعدا الآن.

تعرف على مزايا تطبيق أهلاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *