الرئيسية / App / رغم البداية الأهلاوية.. نجوم تحولوا إلى الدفاع عن الزمالك

رغم البداية الأهلاوية.. نجوم تحولوا إلى الدفاع عن الزمالك

أهلاوي – في عصر الاحتراف لم يعد صعبا أو مستحيلا أن يتحول اللاعب من فريقه إلى الغريم، لكن هناك بعض اللاعبين الذين تفرض عليهم الظروف الدفاع عن ألوان المنافس أو حتى البقاء في حالة من الانتماء له بعد الاعتزال رغم اللعب للناديين في فترات مختلفة.

نجوم بين الأهلي والزمالك

وعادة ما يكون ذلك عندما يبدأ لاعب مشواره في مرحلة الناشئين بفريق ما ثم لا يحظى بفرصة تمثيل الفريق الأول وبالتالي يكون مدافعا عن المنافس الذي يرتدي شعاره أيضا.

ولعل السنوات القليلة الماضية قد شهدت نجوم تحولوا للدفاع عن نادي الزمالك وتبني وجهة نظره في قضايا عدة بعد اللعب ضمن صفوفه في وقت سابق، عقب تمثيل الاهلي في بداية مشوارهم..

– إبراهيم سعيد

لاشك أنه من بين النجوم الذين تألقوا مع الأهلي وشهد الفريق الأحمر بزوغ موهبته كأحد أفضل المدافعين في مصر خلال بداية الألفية الحالية.

لكن الكثير من أنصار النادي الأهلي لا يغفرون لسعيد طريقة رحيله عن القلعة الحمراء حيث سافر ليحترف ضمن صفوف إيفرتون الإنجليزي، وكذلك عودته عبر بوابة نادي الزمالك، صحيح أنه لم يلعب ضمن صفوفه أكثر من موسمين ليحترف من جديد، لكن لا يتقبل كثيرون فكرة تمثيل اللاعب للمنافس حتى ولو في مرحلة متأخرة من مشواره الاحترافي.

Ibrahim-saeed

إبراهيم سعيد دائم الحديث عن نادي الزمالك بشكل إيجابي، حتى أنه كان قريب من العودة إلى صفوفه في 2014 وقت أن كان أحمد حسام “ميدو” مدربا للفريق، لكن الأمور لم تسر كما كان يتوقع.

– أسامة حسن

osama2

بعد أن كان في صفوف الناشئين بالأهلي، ثم انتقل إلى إنبي في الحقبة الذهبية للفريق البترولي، ارتدى أسامة حسن قميص الزمالك في 2006 وأصبح أحد أبرز من شغل الجبهة اليسرى في ذلك الوقت، وبعد اعتزاله ظل مدافعا عن القلعة البيضاء ويتبنى قضايا النادي بشكل فاعل من خلال عمله الإعلامي

– أحمد مجدي

مدافع نادي الزمالك، كان من بين ناشئي الأهلي، لكن تألقه مع المنتخب الأولمبي قاده للقلعة البيضاء، ورغم أنه لم يختتم مشواره في الزمالك، لكنه ظل وفيا للأبيض ومدافعا عنه.

وتعتبر أفضل فترات مجدي تلك التي لعب فيها ضمن صفوف الزمالك رغم التغييرات الفنية العديدة التي طرأت على الفريق. في الفترة من 2012 إلى 2014.

تعرف على مزايا تطبيق أهلاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *