الرئيسية / App / “في ذكرى الـ 6-1”.. سداسيات أهلاوية لم تُدون النهايات السعيدة

“في ذكرى الـ 6-1”.. سداسيات أهلاوية لم تُدون النهايات السعيدة

أهلاوي – احتفل أنصار وعشاق النادي الأهلي بالأمس السادس عشر من مايو من عام 2020 بذكرى مرور 18 عاماً على الانتصار التاريخي لفريقها في القمة على حساب الغريم التقليدي الزمالك بنتيجة “6/1”.

وشهد السادس عشر من مايو من عام 2002 بملعب القاهرة الدولي على الانتصار الخالد للفريق الأول على حساب منافسه الأزلي بسداسية شهيرة ضمن منافسات الدوري الممتاز موسم 2001-2002، حيث حملت السداسية توقيع كل من رضا شحاتة وابراهيم سعيد وخالد بيبو “4 أهداف”.

ذكرى فوز الأهلي على الزمالك بالستة

وعلى الرغم من هذا الفوز الأكبر في تاريخ مباريات القمة بالدوري الممتاز، إلا أن أبناء التتش لم يتمكنوا من حسم الدرع لمصلحتهم في ذلك الموسم، فأعقب السداسية تعثرين للأهلي من خلال تعادلين أمام كل من الاسماعيلي وغزل المحلة ليُتوج الدراويش باللقب.

ولم تكن سداسية الأهلي الشهيرة في الزمالك وحدها التي لم تدفع نجوم القلعة الحمراء للقب ولنهاية سعيدة بالصعود على منصات التتويج، بل تعددت المباريات التي أمطر خلالها “الشياطين الحُمر” شباك منافسيهم بنصف دستة أهداف عجزوا بعدها عن اصطياد الألقاب.

سداسيات أهلاوية لم تمنح الأحمر الألقاب

وربما الإنتصار المدوي على حساب النجم الساحلي التونسي بنتيجة 6/2  بإياب نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا 2017، كان هو الأشهر، والأكبر في تاريخ مواجهات أندية البدين، حيث أبدع وأمتع نجوم الجزيرة على ميدان برج العرب بالاسكندرية ولقنوا الفريق القادم من سوسة درساً عنيفاً في فنون الكرة، ولكنها سداسية جديدة لم تدفع المارد الأحمر لمواصلة توجهه، فتعادل وسط أنصاره إيجابياً أمام الوداد بذهاب النهائي وخسر في الدار البيضاء بهدف وفشل في حصد اللقب القاري.

وتعددت السداسيات التي لم ترسم نهاية سعيدة باللون الأحمر، ففي الدوري موسم 1963-1964، اكتسح الأهلي فريق بني سويف بنتيجة 6/2، ولكن عجز المارد الأحمر عن بلوغ المباراة الفاصلة للدوري أنذاك والتي خاضها الزمالك ضد الترسانة وتُوج الفريق الأبيض بالدرع، كذلك الفوز على طهطا بنتيجة 6/ 1 بمستهل المشوار بكأس مصر موسم 2014-2014 ليخسر الأهلي أول مباراة له في الكأس أمم الزمالك منذ 56 عاماً ويُتوج الفارس الأبيض على حسابه في المباراة النهائية.

تستمر لعنة سداسيات الأهلي التي لم تيعنه على حسم لقب، حيث لم يتمكن الأهلي من التتويج بلقب الدوري خلال أول 4 مواسم من الألفية الجديدة، حيث دك حصون الترسانة بستة أهداف نظيفة موسم 200-2001 وحقق الزمالك وقتها اللقب، كذلك الفوز الشهير على المقاولون العرب في موسم 2002-2003 بنتيجة (6/2) والتهام الذئاب في ملعبهم وفقدان الدرع من جديد أمام الزمالك، وسداسية حمراء جديدة في مرمى الكروم موسم 2003-2004 الذي عانق خلاله الزمالك الدرع أيضاً.

تعرف على مزايا تطبيق أهلاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *