الرئيسية / App / تجديد عقود الحاوي والجوكر .. آخر محاولة لحماية فصيلة "المقاتلين" بالأهلي من الانقراض

تجديد عقود الحاوي والجوكر .. آخر محاولة لحماية فصيلة "المقاتلين" بالأهلي من الانقراض

احمد فتحي احمد فتحي

قارب إدارة الأهلي على حسن ملف التفاوض مع اللاعبين الكبار بصفوف الفريق الأحمر من أجل تجديد عقودهم، مستغلة توقف النشاط الرياضي محليا وأفريقيا لظروف انتشار فيروس كورونا واتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة للحد من تفشي الوباء.

ويتصدر وليد سليمان وأحمد فتحي أولوية اللاعبين الذين ترغب الإدارة الحمراء في تجديد عقودهما بفضل إمكانياتهم العالية ولقيمتهم الفنية داخل الفريق الأحمر ، والرغبة السويسري رينيه فايلر المدير الفني في الإبقاء عليهما داخل الأهلي.

فيما تم إعلان عدم حاجة رينيه فايلر المدير الفني لخدمات الثنائي حسام عاشور وشريف اكرامي، خاصة مع تراجع المردود الفني والبدني للاول وعدم مشاركته أساسيا في وجود كلا من اليو ديانج وحمدي فتحي وعمرو السولية، بينما باتت مشاركة الثاني أساسيا صعبة خاصة مع تألق محمد الشناوي اللافت للنظر ووجود الثنائي علي لطفي ومصطفى شوبير ليكونا بدائل جاهزة للذود عن العرين الأحمر، وهو ما يؤكد أن مركز حراسة المرمى داخل الفريق الأحمر بأمان.

ويعد الحاوي والجوكر هما آخر من يتبقى من عناصر الجيل الذهبي للأهلي والذي تسيد قارة أفريقيا وحقق العديد من الألقاب القارية أبرزها التتويج بـ 5 بطولات دوري أبطال و3 سوبر افريقي ولقب كونفدرالية، ويحاول مسئولو النادي الأهلي الإبقاء عليهما لأنهما قادرين على نقل خبراتهم الكبيرة إلى اللاعبين الشباب والصاعدين بخلاف قدرتها على تحمل الضغوط واللعب في أجواء صعبة.

كما يصنف سليمان وفتحي ضمن كتيبة اللاعبين المقاتلين “fighters” وأصحاب الروح القتالية داخل الملعب والتي لا تمل او تمل عن تقديم كل ما لديها لمساعدة فريقها، وهو ما تمنى الإدارة الحمراء نفسها في أن يخطو كل اللاعبين في صفوف الأهلي خطو الحاوي والجوكر.

ويحافظ الحاوي والجوكر على الأداء بنفس المستوى والروح رغم وصولهما علمتنا الرابع والثلاثين والخامس والثلاثين على الترتيب، بعكس لاعبين آخرين يتراجع أدائهم بعد تجاوز الثلاثين عاما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *